الرئيسية / صحة وتغذية / تعرف على عناصر الغذاء المناهض لأعراض تقدم العمر

تعرف على عناصر الغذاء المناهض لأعراض تقدم العمر

الشيخوخة : تعرف على عناصر الغذاء المناهض لأعراض تقدم العمر 

تعد العناصر الأربعة ( 1–  الحبوب. 2-  البقوليات.  3-  الفواكه.    4- الخضروات.)     العناصر الأساسية لوصفة “الغذاء المناهض لتقدم العمر” وتحارب الشيخوخة
. تحتوي عادة على نسبة منخفضة ولكن كافية من البروتين. ويمكن من خلال تناول هذه العناصر الأربعة بأشكال مختلفة وتركيبات متنوعة أن يحصل الإنسان على الأحماض الأمينية اللازمة دون أن يجازف بالإصابة بفرط البروتين.

البروتينات النباتية أكثر رأفة بجسد الإنسان من البروتينات الحيوانية:
وإذ أثبتت التجارب أن البروتين الحيواني يؤدي إلى زيادة الكوليسترول في الدم فقد ثبت أيضاً أن فول الصويا يعين في خفض نسبة الكوليسترول في الدم. وتعمل السلطات الصحية الإيطالية على توفير بروتين الصويا الخاص بين أيدي الأطباء بهدف استخدامه في معالجة المرضى المصابين بارتفاع الكوليسترول.

 الأهم من ذلك هو أن نسبة الكالسيوم/ البروتين في الأغذية النباتية هي أعلى من نسبتها في الأغذية الحيوانية وهذا يعني أن الكالسيوم الفائض سيحول إلى العظام لتعزيز قوتها ونموها وكي يخزن هناك أيضاً عوضاً عن استخدامه في معادلة ارتفاع نسبة الأحماض الامينية. وهذا يعني أن البروتينات النباتية تعزز الهيكل العظمي للإنسان ولا تتسبب بإضعافه وتنخره كما هو الحال مع البروتينات الحيوانية.

البروتينات النباتية لها دور مهم في أعمال التجديد الحيوي
وتشير كافة الدلائل إلى أن البروتينات النباتية تنهمك أكثر من غيرها في أعمال التجديد الحيوي المختلفة في جسم الإنسان. فهي واطئة البروتين، قليلة الشحوم لكنها غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف والمواد الكيمياوية النباتية. لكن الحذر واجب هنا أيضاً لأن الأغذية النباتية ليست منيعة على المبيدات والمواد الكيمياوية الأخرى المستخدمة في مكافحة الحشرات والقوارض وغيرها.

فرط تناول البروتين يؤدي إلى تنخر العظام و زيادة الكسور

 كلمة أخيرة على علاقة فرط تناول البروتين بتنخر العظام والكسور الناجمة عنها. إذ تعتبر الولايات المتحدة بطل العالم بلا منازع من ناحية استهلاك الفرد للبروتينات الحيوانية ولهذا فقد أصبحت أيضاً بطل العالم في المعاناة من كسور العظام. وتبلغ نسبة الإصابة بكسر الحوض نتيجة لتنخر العظام في الولايات المتحدة 98 إصابة لكل 100 ألف إنسان. علماً أن المواطن الأمريكي يتناول كمعدل 106 غم يومياً. وتبلغ نسبة كسور الحوض بسبب تنخر العظام في جنوب افريقيا 6 لكل 100 ألف إنسان.

وكما نعلم الصحة هي أكبر كنز يملكه الإنسان فلنحافظ عليه ونحاول التقليل من أعراض تقدم العمر والشيخوخة

_______

عن admin

شاهد أيضاً

لا تهملوا فوائد قشور الفواكه

فوائد قشور الفواكه يدخل عنصر الفلور في تركيب الميناء الصلبة التي تعطي الأسنان ويحافظ على …

علاج السكر بالاعشاب

لماذا ينصح مرضى السكري وضغط الدم المرتفع بتناول الثوم

علاج السكر بالاعشاب  يحسن الثوم من قوة الجهاز المناعي، الأمر الذي يقود إلى مقاومة العدوى الميكروبية …

تعرفوا على أهمية الفسفور للدماغ وتقوية الذاكرة، وما هو الطعام الذي يحويه؟

فوائد الفسفور للجسم – يساعد على ترسب مادة الكالسيوم في العظام وهو المغذي للمخ. –  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *